ذمار تحتفي بالذكرى الثانية لانطلاق أول مقاومة فيها ضد الإنقلاب
ذمار تحتفي بالذكرى الثانية لانطلاق أول مقاومة فيها ضد الإنقلاب

احتفلت المقاومة الشعبية والسلطة المحلية بمحافظة ذمار أمس السبت بمحافظة مأرب بالذكرى السنوية الثانية لانطلاق مقاومة عتمة.

وأَثْناء الحفل ألقى وكيل محافظة ذمار محمد عبدالوهاب معوضة كلمة رَسَّخَ فيها أن المليشيا فشلت في تحقيق نصر عسكري على الأرض في الحربين 20الخامسة عشر- 2017م بمديرية عتمة لذلك لجأت إلى ترويع السكان وقصف قراهم ومنازلهم وتفجير عدد من تلك المنازل كذلك علي الجانب الأخر عملت على  اختطاف المواطنين من الطرقات وحاصرت المديرية بِصُورَةِ كامل.

وأضاف : “كانت نقطة ضعف مقاومة عتمة الوحيدة أثناء الحرب هي عدم وجود ممر آمن لإسعاف الجرحى والمصابين وتزويد المنطقة بالاحتياجات الغذائية والسلاح الكافي للحرب”.

كذلك علي الجانب الأخر دعا معوضة في كلمته أمام الحفل كافة أبناء ذمار للعمل الجاد والمخلص من أجل إعادة الدولة المختطفة وسيادة القانون. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل: إن كل ذلك لن يحدث مالم يتم كسر شوكة المليشيا كذلك علي الجانب الأخر كسرت في مأرب وعدن.

 وتخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن مراحل المقاومة في عتمة بالاضافة إلى  فقرات فنية وشعرية نالت استحسان الحاضرين.

وتعتبر مقاومة عتمة أول مقاومة شعبية قامت في محافظة ذمار التي تعتبر _ثاني معقل للحوثيين _ ضد الإنقلاب الحوثي على الشرعية .

 

المصدر : المشهد اليمني