وزيرة تتخلى عن جنسيتها التركية
وزيرة تتخلى عن جنسيتها التركية

أعلنت وزيرة بلجيكية تخليها عن جنسيتها التركية بعدما شعرت بأن الفجوة مع حكومة أنقرة أصبحت كبيرة للغاية.
وورد إِبْلاغ وزيرة الدولة البلجيكية لشؤون تكافؤ الفرص زوهال ديمير أَثْناء تعليق نشرته على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

وتحمل ديمير الجنسيتين البلجيكية والتركية وتنتمي إلى القومية الكردية التي تعيش في جنوب شرق انقرة.

وكتبت تعليقها تحت عنوان “وداعا”، واستعرضت فيه خلفية صراع الأكراد مع الحكومة التركية وسبب قرارها.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إن أنقرة كانت تمنع والديها من ممارسة الحياة الكردية بحرية عندما كانا في موطنهما الأصلي.

وأضافت ديمير أنها ترعرت بعيدا عن انقرة، وأصبحت امرأة بلجيكية وفخورة بذلك وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل “. درست هنا عشت هنا ووجدت الحب هنا في رجل بلجيكي”.

وتابعت” انقرة ستبقى جزء من هويتي للأبد لكن جواز السفر التركي فقد قيمته”.

وجاءت خطوة الوزيرة البلجيكية وسط غَضَب متصاعد بين أنقرة وبروكسل، وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل إنه سيمنع أي استفتاء تجريه أنقرة بين أفراد جاليتها المقيمين في بلجيكا بشأن إعادة عقوبة الإعدام.

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

تعليقات

المصدر : النيلين