"رسائل خليعة" لزميلاته وراء إقالة أحد مذيعي "فوكس نيور"
"رسائل خليعة" لزميلاته وراء إقالة أحد مذيعي "فوكس نيور"
ذكرت وسائل إعلام غربية أن شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أقالت أحد مذيعيها، بعد اتهامه بإرسال رسائل خليعة لزميلاته.

وأوقفت "فوكس نيوز"، المذيع إريك بولنغ (54 عاما)، مقدم البرامج، بعد اتهامه بإرسال رسائل خليعة إلى ثلاث من زميلاته.

ولم تذكر "فوكس نيوز"، أنها تأكدت من الاتهامات، وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل إنها باشرت التحقيق في القضية.

في حين حَكَى فِي غُضُونٌ قليل موقع "هانفغتون بوست"، إن بولنغ أرسل صورا لعضو ذكري، إلى زميلتين تعملان في "فوكس بيزنس"، وإلى ثالثة تعمل معه في "فوكس نيوز".

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل "بي بي سي"، إن تِلْكَ هي حالة التحرش الثالثة لشخصية بارزة تشهدها الشبكة، المعروفة باتجاهها المحافظ، في الفترة الأخيرة.

شبكة "بي بي سي"، بدورها، نقلت عن محامي بولنغ، نفيه التام أن يكون موكله أرسل صورا خليعة إلى زميلاته.

وأضاف: "سوف نتعاون تعاونا كاملا مع جهات التحقيق حتى يتسنى لها التوصل إلى الحقيقة ومن ثَمّ يعود إريك للعمل في أسرع وقت ممكن".

وكانت أنباء ترددت أَثْناء الشهور السَّابِقَةُ، عن تورط عدد من المخضرمين في "سكاي نيوز"، بممارسات تحرش جنسي.

وكان من أبرز تِلْكَ الشخصيات بيل أورايلي، الذي غادر القناة في نيسان/ أبريل الماضي وسط تقارير تشير إلى سداده 13 مليون جنيه إسترليني لخمس نساء بسبب سلوكه غير اللائق معهن، لكنه أنكر تلك الادعاءات.

وذكرت تقارير أخرى أن روجر آليس، استقال من "فوكس نيوز" بعد مواجهته اتهامات متكررة بالتحرش الجنسي بعدد من العاملات في القناة، لكنه أنكرها كذلك علي الناحية الأخري ، بِصُورَةِ عام أيضا .

المصدر : عربي 21