217 ألف مسافر عبروا «الجسر» أَثْناء العطلة الأسبوعية
217 ألف مسافر عبروا «الجسر» أَثْناء العطلة الأسبوعية

عبر جسر الملك فهد الرابط بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين 110 آلاف مركبة و217 ألف مسافر أَثْناء إجازة الاسبوع الماضي الموافقة لنزول الرواتب، وهي الفترة التي شهدت ازدحاما واضحا بمنطقة إنهاء جَمِيعَ الأجراءات المسافرين قابلها جهود متميزة من إدارتي الجمارك والجوازات بالجانب السعودي لسرعة تفويج تِلْكَ الأعداد الكبيرة.

في الوقت الذي أحالت جمارك جسر الملك فهد 1044 مركبة مطلوبة أمنيا فِي غُضُون الشهر الماضي وحتى أمس الأول، حيث تم تسليمها وقائديها للجهات المختصة، إضافة إلى تحويل 127 شخصا بمحاضر أحضار إلى الشرطة نتيجة ضبطيات ممنوعة ومخالفات اخرى فيما تم تحصيل 107 ملايين ريال كإيرادات قطعية أَثْناء ذات الفترة.

وكشف لـ«اليوم» مدير سَنَة جمارك جسر الملك فهد، سليمان البليهد أن كل موظفي إدارته عملوا بكامل إمكاناتهم البشرية والتقنية لسرعة إنجاز وإنهاء جَمِيعَ الأجراءات المركبات والمسافرين أَثْناء الإجازة الاسبوعية، مشيرا إلى تدشين كل المسارات أمام عابري الجسر لامتصاص تِلْكَ الأعداد الكبيرة من المسافرين على مدار الساعة والعمل على خدمتهم وتسهيل إجراءاتهم بما يتوافق مع الأنظمة الرسمية بتوجيهات من أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه ومتابعة وإشراف من مدير سَنَة الجمارك بالمملكة أحمد الحقباني.

image 0

وأوضح البليهد أن عدد المركبات، التي عبرت جسر الملك فهد فِي غُضُون أول أيام عيد الفطر المبارك حتى أمس الأول بلغ (1172384) مركبة وعدد المسافرين (2416887) وتفويج ما يقارب 27 ألف شاحنة، وهو ما قابله عمل مستمر على مدار الساعة بالتعاون مع كل الجهات ذات العلاقة بالجانبين السعودي والبحريني، فيما ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ عدد المركبات أَثْناء اجازة الاسبوع الماضي 110 آلاف مركبة و217 ألف مسافر تقريبا.

ورَسَّخَ البليهد أن متابعة وحرص موظفي الجمرك أثمرا عن أحضار 1044 مركبة مطلوبة أمنيا فِي غُضُون الشهر الماضي، حيث تم تحويلها مع قائديها لجهات الاختصاص إضافة إلى الكشف عن 1258 وحدة من الخمور وما يقارب 400 مركبة تم إيقافها في محاضر أحضار، مبينا أن الإيرادات القطعية لجمرك جسر الملك فهد بلغت 107 ملايين ريال أَثْناء ذات الفترة.

image 0

تدشين المسارات خفف من الزحام أَثْناء الذروة

وشدد البليهد على أن الازدحامات بين وَقْتُ وأخرى هي أحداث خارجة عن الإرادة نتيجة الأعداد الكبيرة من المسافرين التي تتجه إلى المملكتين، خاصة وَقْتُ الإجازات الرسمية حيث تعمل رئاسة جمرك جسر الملك فهد وكل الجهات ذات العلاقة بكامل إمكاناتها وقدراتها البشرية والتقنية لامتصاص تِلْكَ الازدحامات وسرعة إنهاء جَمِيعَ الأجراءات المسافرين دون تأخير، مضيفا إن هناك بدائل اخرى تتجه لها إدارته في حالة حدوث عطل في الأجهزة أو انقطاع الكهرباء وهي حالات نادرة من أَثْناء تشغيل المولدات الاحتياطية وكذلك التخليص اليدوي لبيانات المركبات، إضافة إلى إِعَانَة الموظفين بقوة مساندة بمثل تِلْكَ الظروف، التي تعتبر ظروفا طارئة في كل بيئة عمل، وطالب البليهد كل المسافرين بالتعاون مع الموظفين وتوفير كل الوثائق المعتمدة لمركباتهم ومتطلبات سفرهم، وذلك لضمان سرعة خدمتهم وإنهاء إجراءاتهم.

المصدر : صحيفة اليوم