الأن «الابتسامة الإماراتية» ترسم الفرح   على وجوه الأطفال بجراحات تجميلية
الأن «الابتسامة الإماراتية» ترسم الفرح على وجوه الأطفال بجراحات تجميلية

أجرت مؤسسة عملية الابتسامة الإماراتية، المؤسسة الخيرية التي تحظى برعاية كريمة من حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان، عدة عمليات جراحية في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي للأشخاص الذين يعانون من تشوهات خلقية مثل تشوه سقف الحلق والشحفة الأرنبية أو أي تشوهات أخرى في الوجه. ونفذت المؤسسة تِلْكَ المبادرة في دولة الإمارات حيث أجرت الْكَثِيرُونَ من العمليات الجراحية في إطار جهودها لإنقاذ أرواح الأطفال وإتاحة المجال لرسم الابتسامة على وجوههم.

وزارت الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان أخيراً مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي للاطلاع على مبادرة المؤسسة، وذلك بحضور الشيخة فاطمة بنت عبدالله بن زايد آل نهيان والشيخ زايد بن عبدالله بن زايد آل نهيان.

وأكدت سموها أن مؤسسة عملية الابتسامة تجسد نهج دولة الإمارات في ترسيخ ثقافة التطوع الذي يعد أحد المحاور الرئيسية في «سَنَة الخير»، موضحة أن جهود مؤسسة عملية الابتسامة تصب نحو إحداث الفرق في حياة الأطفال والعمل على عودة البسمة إلى وجوه الأطفال.

وأثنت سموها على عمل المؤسسة ودور المتطوعين من مختلف أنحاء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ المشاركين في مبادراتها الإنسانية.

وتم تأسيس مؤسسة عملية الابتسامة الإماراتية في شهر يناير 2011 برعاية كريمة من حرم الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان.

وأَثْناء الفترة من 25 إلى 29 يوليو الماضي نفذت مؤسسة عملية الابتسامة في دولة الإمارات مهمتها الطبية داخل الدولة عبر إتاحة الفرصة لـ 20 مريضاً ممن يقيمون حالياً داخل الدولة لتلقي الجراحة المجانية والمأمونة والترميمية لشفاههم.

وتستقطب مؤسسة عملية الابتسامة في دولة الإمارات عدداً من المتطوعين الدوليين القادمين من بلدان متعددة مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والسويد وأستراليا وجنوب أفريقيا بالإضافة إلى أَغْلِبُ من المتطوعين الأطباء المعتمدين والحاصلين على الترخيص مثل جراحي التجميل وأطباء التخدير والممرضات وأطباء الأطفال.

المصدر : البيان